جعجع : خطة الكهرباء نظرية
آذار 26, 2019

دعا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بعد اجتماع كتلة الجمهورية القوية لتكون الموازنة العامة ثورية وغير تقليدية، مؤكداً على الحاجة إلى عملية إنقاذ سريعة للوضع المالي. وأعلن جعجع أن وزراء القوات اللبنانية سيتقدمون بمذكرة إلى الرؤساء الثلاثة للإسراع في الموازنة العامة،

وفي ملف الكهرباء قال جعجع : لم نر أي خطوات عمليّة في هذا الإطار وسنتريث الآن لنرى ما هي الخطوات العمليّة التي سيتم اتخاذها، كما دعا جعجع التفتيش المركزي إلى فتح تحقيق في أموال هدر في الجمارك.

في هذا الوقت كشف أحد الوزراء لصحيفة "الشرق الأوسط" أنّ "الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء شهدت إشكالًا بين رئيس الجمهورية ميشال عون، ووزير المال علي حسن خليل كاد يتطوّر لولا مبادرة وزراء إلى تدخّل أسفر عن إقناع خليل بعدم مغادرة الجلسة".

ولفت إلى أنّ "الحكومة مدعوّة اليوم قبل الغد إلى الانتهاء من مناقشة خطة الكهرباء الّتي وضعتها وزيرة الطاقة ندى البستاني".

وعَلِمت "الشرق الأوسط" أنّ "ملف الكهرباء هو الّذي أشعل الإشكال بين عون وخليل، وإنّما هذه المرّة على خلفية الوضع الدقيق الّذي تمرّ به المالية العامة للدولة، الّذي بات في حاجة إلى حلول من نوع آخر لتفادي الانهيار.

من جهته أوضح عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب بلال عبدالله  في تصريح صحافي، أنّ "الملاحظة الأولى على خطة الكهرباء تبدأ بعدم تشكيل مجلس إدارة جديد وهيئة ناظمة للقطاع"، مؤكّدًا أنّ "عدم تنفيذ القوانين المرعية يبقي الجدل والخلاف إلى ما لا نهاية".

ورأى عبدالله أنّ "الحلول المعلّبة أثبتت فشلها"، مبيّنًا "أنّنا مع معالجة جذرية لملف الكهرباء، لا خطة ترقيعية.

إلى ذلك أوضح وزير عضو في اللجنة الوزارية المكلفة متابعة خطة الكهرباء، في حديث إلى صحيفة "الشرق الأوسط"، أنّ "لا اختلاف على وضع خطة للكهرباء، وإنّما لا يمكن الموافقة على ما تقدّمت به وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني على بياض، من دون إدخال أي تعديل عليه، خصوصًا أنّها لا تأتي لا من قريب ولا من بعيد على تشكيل الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء.