جنبلاط : ذاهبون نحو الأصعب
حزيران 21, 2021

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط خلال جولة له على بعض مرجعيات الجبل: "هذه الظروف استثنائية وسيئة، ويبدو أن لا حل في المستقبل القريب كون الحل لن يأتي من الخارج. وإذا كان البعض ممن يسمّى بالساسة الكبار يظنون أن الحل سيكون من الخارج، فليس هناك أي حل من الخارج. فالحل يجب أن يأتي من الداخل، والتسوية ليست بعيب بالسياسة، لا أملك معطيات جديدة ترشح للتسوية ولإمكانية لجم هذا الانهيار الاقتصادي والمالي. والأيام المقبلة صعبة جداً وذاهبون إلى الأصعب".

وأضاف: "لا يوجد هناك أمرٌ مستحيل، فالمطلوب تشكيل حكومة توقف الانهيار لكي تستطيع مواجهة البنك الدولي والمؤسّسات الدولية من أجل أن نأخذ قروضاً مشروطة وليست بالمجان، لكن ليس أمامنا سوى هذا الحل، نحن نقف بمكاننا، نرفض وزيراً بالزائد أو بالناقص. هذا مضحك. كل هذا لأنه لا توجد دولة، و"ما حدا فاضي للبنان"، لأنّ مشاكل العالم أكبر بكثير من لبنان. ماكرون فقط قام بمجهود شرط أن نساعد أنفسنا".