جنبلاط : لن نستسلم سنتابع بالحوار
حزيران 08, 2020

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، أننا "لن نستسلم ولن نتردد بل نتابع بلغة الحوار، على الرغم من فداحة وقساوة الظروف والخسائر الاقتصادية المالية”.

وأمل في حديث من عين التينة، عقب لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري، مساء أمس الأحد، "بأن نواجه المؤسسات الدولية بكل جدية بهدف الخروج بنتائج جيدة، ولا بد من الاتصال بصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ولا بد من تحسين الظرف الداخلية”.

ولفت إلى أن "الظروف الداخلية معقدة جداً، وبين ما جرى بالأمس وما جرى في 17 تشرين الأول فرق كبير، لكن علينا الاستمرار، ونكتسب من الرئيس بري القوة في الاستمرار والصلابة لمواجهة المستقبل”.

وفي السياق بحث الرئيس سعد الحريري، مساء أمس مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط في المستجدات السياسية والأوضاع العامة في البلاد، في منزله في كليمنصو.