جنبلاط : "ما حدا ردّ علييّ"
أيار 17, 2021

أكد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط انه "كان يجب حل المشكلات وتشكيل وزارة كما سماها الرئيس الفرنسي ايمانول ماكرون "وزارة مهمة" يعني وزراء اختصاصيين غير معزولين عن السياسة لكن كل هذه الجهود فشلت"، وانا حاولت ان اخترق جدران الصمت ولم استطع وزرت رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا بعد ان دعاني ونجحنا نسبيا في تخطي الرقم السحري من 18 وزير وصولاً الى 24 واخذت منه كلمة آنذاك بان ليس هناك "ثلث معطل" ووقفنا عندها لانه لم يلبنّي احد".

ولفت جنبلاط الى انه "إذا نجحنا وشكلنا حكومة ووضعت جدول أعمال واضح قد نستفيد من الدعم الدولي لكن المهم أن نضع بجدول أعمال".

في سياق متصل نقلت معلومات لـ"الديار" ان لقاءً جمع منذ ثلاثة اسابيع كلاً من المعاون السياسي للامين عام الحزب حسين الخليل ومسؤول الارتباط والتنسيق وفيق صفا ورئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل وتناول الملف الحكومي برمته وكيفية الخروج من المأزق. وقد ضافت الديار أن اللقاء خلص إلى تثبيت الرئيس سعد الحريري رئيساً مكلفاً لتشكيل الحكومة.