جنبلاط والحوار على ضوء القمر
أيلول 24, 2018

توجه رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" النائب السابق وليد جنبلاط، إلى وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل، في تغريدة على "تويتر" قال فيها: "إلى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل. ان إشارتي إلى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد الاستاذ جابر. وليتكم أخذتم بملاحظات منير يحيى التي أدلاها آنذاك بحضور الرئيس الحريري لكن قررتما تجاهلها لانه يبدو ان س. م. فوق الجميع".

وأضاف في تغريدة ثانية: "‏ولا أريد ان تكون ملاحظاتي سوى من باب النصح وان تفسر على غير محملها سياسيا. سنتابع جهود التهدئة والحوار بوجود الكهرباء أو بدون الكهرباء وعلى ضوء الشموع أو قناديل الكاز أو ضوء القمر. نحن والقمر جيران".

وفي تغريدة ثالثة صحح جنبلاط قائلا: "إنه س. ض. وليس س. م. لقد ضللني وهج الكهرباء أو بالأحرى طاقة التضليل من قبل المدعو أعلاه".

وكان ابو خليل غرد عبر تويتر في وقت سابق قائلاً ""يا ليت "الاصوات الوطنية" لجأت الى الوقائع والمحاضر بدل الشائعات والقيل والقال اذ لم نعد نعرف ماذا تريدون: اتباع الأصول أو التراضي كما تعودتم... واستطرادا "سيمنز" لم تشارك في اي مناقصة".