جنبلاط يسأل حزب الله ..
كانون الأول 12, 2021

أجاب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، على سؤال لجريدة "البلاد السعودية" فيما خصّ الخطر الحقيقي على الكيان اللبناني فأجاب سائلاً: هل سيعترف حزب الله نهائية الكيان اللبناني عملياً؟ أكد جنبلاط على أن "هنالك خطر وجودي ونلتمس ذلك من الاوضاع المتدهورة الاقتصادية، حيث نرى الجامعات تفرغ من اساتذتها والمستشفيات تهاجرها النخب، والقضاة يستقيلون، ونرى أيضا ذهاب النخب من قطاع التعليم وخاصة الرسمي”، سائلاً: "كيف سيكون لبنان؟ لبنان العربي التعددي التنوعي والجامعات والصحافة اذا ما الكل هاجر وذهب؟” فهذا ما أخشاه، وهو ما يبدل من وجه لبنان، هل سيعترف حزب نهائية الكيان والدولة  اللبنانية؟ فحزب الله بشكل أو بأخر هو المسؤول وبشدة عن ما يجري، فيبدو ان هذا اللبنان المتنوع والمتعدد العروبي لا يبالون به للأسف، فهم يبالون بلبنان مختلف”.

ووجه جنبلاط سؤال لـ”حزب الله”، "هل يريدون تثبيت الطائف؟ المدخل الوحيد للاستقرار والذي شددت عليه القمة عليه ونحن معها، أم يريدون شيئا آخر فهذا السؤال موجه اليهم فقط”.

من جهته أيضاً أشار عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور إلى أن "لبنان مختطف من إيران، وسياسات حزب الله الإقليمية باتت عبئاً على اللبنانيين لا يحتمل”.