حزب الله وأوامر الرد في الحرب الاقتصادية العسكرية
آب 14, 2021

أعطى حزب الله جميع قواته في لبنان وسوريا امر الاستنفار ووضعها بحالة تأهب وفق ما كشف مصدر في قوى 8 آذار.

اعلن مصدر بارز في قوى 8 آذار ان قرار المواجهة الاقتصادية والعسكرية في آن قد اتخذ، كاشفا ان ايران ستزود حزب الله بكل ما يحتاجه من بضائع ومحروقات وادوية.

وقال المصدر، عبر وكالة "أخبار اليوم" ان اي اعتداء من اي طرف سواء داخل لبنان او خارجه على اي شاحنة او سفينة تحمل بضائع او محروقات لحزب الله سيتم الرد عليها فورا من دون الرجوع الى قيادة الحزب، خصوصا اذا اتى هذا الاعتداء من قبل اسرائيل.

وفي التفاصيل، اوضح المصدر ان اجتماعا عقد الخميس الماضي جمع قيادات من حزب الله ووفد ايراني كبير، اتخذ بنتيجته هذا القرار، وقد تم التأكيد على عدم الاستهانة حتى ولو ادى ذلك الى توقف الملاحة في البحر المتوسط ومضيق هرمز اذا تعرضت ايران او اي من حلفائها لأي هجوم على السفن.

 كما اجتمع قائد "فيلق القدس" إسماعيل قاآني بوفد عسكري رفيع ضم مسؤولين فلسطينيين ولبنانيين وعراقيين وسوريين تم خلاله عرض خطة التصدي لأي اعتداء.

وكشف المصدر ايضا ان ايران تلقت معلومات من روسيا والصين باحتمال تعرضها لضربة عسكرية اسرائيلية اميركية بريطانية مشتركة، وفي الموازاة تبلغ حزب الله بقرب العقوبات الاوروبية القادمة- وتحديدا من قبل الفرنسيين على لبنان ومن المرجّح ان تكون خلال شهر ايلول المقبل وستشمل اطرافًا لبنانية عدة منها مقرب من الحزب ومنها من يعمل بقطاعات حساسة في لبنان.