حسن : اتخذت قراراً سيادياً .. وسعد يرد: لا سيادي ولا و طني
شباط 25, 2021

حسم وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن الجدل الذي دار حول تلقّي عدد من النواب لقاح كورونا في المجلس النيابي من خارج المنصة الوطنية المخصصة لذلك، وأعلن حسن أنّه اتخذ قراراً سيادياً بهذا الخصوص وبرر عملية التلقيح التي طالت النواب يوم الثلاثاء، مشيراً الى انه ارتأى بأن تتوجه الفرق الطبية الى مجلس النواب من اجل اجراء عملية التلقيح للنواب تقديراً لجهودهم، لان المجلس النيابي اجتمع خلال 7 ايام بشكل متتالي واقر قانون الاستخدام الطارئ للقاح”.

وقال حسن في حديث لتلفزيون لبنان، "لم نتجاوز المنطق في اعمار النواب وما حصل من ردات فعل فيها مبالغة وما بدا هالقد. وهناك صلاحية للجنة الوزارية”.

في المقابل علق رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد، في تصريح على وسائل التواصل الإجتماعي، على تطعيم النواب في المجلس النيابي، موضحا أن "تطعيم نواب بقرار سيادي هو قرار انتقائي لا سيادي و لا وطني، الأزمة عميقة و الهوّة هائلة بين شعب تطحنه الأزمات و حكام تسكنهم الإمتيازات".