حسن خليل : باخرة الكهرباء ليست مجانية
آب 04, 2018

اعتبر وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل، في حديث لصحيفة "الأخبار" أن "كل ما يقال عن مغادرة الباخرة التركية الثالثة في 19 تشرين الأول المقبل، ذرٌّ للرماد في العيون، إذ إن مَن أحضر الباخرة إلى لبنان يدرك أنه عندما تربط بالشبكة سيكون صعباً التخلي عنها".

واعتبر حسن خليل أن "الباخرة ليست مجانية، فهي تزيد من الأعباء على الخزينة، من جراء الفيول الذي تتكفل الدولة بتوفيره، تماماً كما فعل التمديد للباخرتين القديمتين لثلاث سنوات.

أوضحت "حركة أمل"، تعليقًا على ما يُشاع حول باخرة الكهرباء ومعمل الزهراني والتغذية في منطقة الجنوب، أنّ "الباخرة ظاهرها مجاني لثلاثة أشهر والحقيقة هي كلفة باهظة على اللبنانيين لثلاث سنوات، ولأنّها ستعمل على تعطيل إنشاء معمل جديد في الزهراني الّذي يشكّل فرصة واعدة للعمل وحلًّا لأزمة الكهرباء التاريخية للبنان، وطبعًا للجنوب.

وفي السياق دعت كتلة التنمية والتحرير ومكتب الشؤون البلدية في حركة أمل الى "وقفة احتجاجية استنكاراً للتعامل الجائر من كهرباء لبنان بحق مناطق الجنوب. وفي في مطقة الزهراني.