حكومة دياب خلال ساعات
كانون الثاني 15, 2020

إلتقى الرئيس نبيه بري وزير الخارجية بحكومة تصريف الأعمال جبران باسيل لساعتين ونصف. وقد أكدت مصادر عين التينة أن جو اللقاء كان إيجابياً وتم تنسيق المواقف في الملف الحكومي، فيما غادر باسيل من دون الادلاء بأي تصريح، رافعاً إشارة الـ"like".

وقد قال باسيل بعد إجتماع تكتل لبنان القوي: "طالبنا حاكم مصرف لبنان بالاعلان عن الارقام والتحويلات المحولة للخارج وأبدينا إستعدادنا لمساعدته."

هذا وأفادت المصادر المتابعة للقاء أنّ باسيل وبرّي اتفقا على تقديم كامل التسهيلات لرئيس الحكومة المكلف حسان دياب بهدف تشكيل حكومة بأسرع، وهذه الحكومة قد ترى النور خلال الأيام القليلة المقبلة".

وكانت مسيرة كبيرة إنطلقت تجاه منزل الرئيس المكلف حسان دياب في تلة الخياط، وأعلن المتظاهرون منحهم المسؤولين مهلة ثمان وأربعين ساعة لتشكيل حكومة تكنوقراط وإلا سيتجهون لمزيد من التصعيد.

وفي هذا السياق أكدت مصادر مطّلعة على مفاوضات التشكيل الحكومي لـ”الجمهورية” انّ الحرارة عادت الى خطوط التواصل بين المعنيين إذ شهدت الساعات الماضية حراكاً كثيفاً أنتجَ تفاهمات بين الرئيس المكلف حسان دياب والافرقاء الاساسيين تنذر بولادة الحكومة خلال ٤٨ ساعة او اكثر بقليل.