حكومة دياب خلال ساعات
كانون الثاني 20, 2020

التقى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب في قصر بعبدا رئيس الجمهورية ميشال عون، بعيداً عن الاعلام لنحو ساعة ونصف الساعة ومن ثم غادر من دون الادلاء بأي تصريح.

ثم التقى دياب أيضاً رئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة لمتابعة النقاط العالقة في الملف الحكومي۔

وفي السياق علمت الجمهورية، انّ عملية تأليف الحكومة توقفت أمس على "عقدة وزير"، قد تستولد زيادة وزيرين جديدين لتصبح التشكيلة الوزارية من 20 وزيراً بدلاً من تشكيلة الـ 18 التي يتمسّك بها رئيس الحكومة المكلّف حسان دياب.

واشارت المعلومات الى ان جولة جديدة من الاتصالات ستجري اليوم بحثاً عن مخرج، تبقى فيه التشكيلة الوزارية المطروحة كما هي، ويُضاف اليها وزيران. وعلم انّ دياب ابدى مرونة في هذا الصدد.

من ناحيتها قالت مصادر لصحيفة البناء إن سبعة عشر مقعداً باتت محسومة ومتفقاً عليها، وأن هناك نقاشاً حول كيفية تحقيق التوازنات المطلوبة طائفياً ونيابياً، وبحسب المصادر فإن اليوم سيكون حاسماً.