خارجية لبنان : ننسق منذ زمن مع سورية
تموز 24, 2018

نَقل زوار رئيس الجمهورية ميشال عون، لصحيفة "الجمهورية"، "ترحيبَه بالمقترحات الروسية المتعلقّة بملف عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

أوضح الزوّار أنّ "رئيس الجمهورية ينتظر التفاصيل المتعلّقة بكلّ المراحل المقترَحة، بما فيها الحديث عن لجنةِ تنسيقٍ مشتركة وغيرُها من الآليات التنفيذية، ليكونَ لنا الموقف المناسب في الوقت المناسب، جازماً بأنّه "لن يمرّ شيء دون عِلمنا أو عبرنا.

في المقابل ركّزت مصادر رئيس حكومة تصريف الأعمال المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري، لصحيفة "الحياة"، على أنّ "السجال بين الرافضين لإعادة التواصل اللبناني مع النظام السوري في شأن ملف عودة النازحين السوريين إلى ديارهم، وبين الداعين إلى استئناف التواصل على كلّ المستويات، انتهى وصار وراءنا طالما أنّ الحريري يتواصل مع الجهة الدولية صاحبة المبادرة لإعادة اللاجئين أي روسيا، بخاصّة أنّ اللجنة في هذا الإطار الّتي ستتشكّل مهمّتها تقنية وبإشراف الأمم المتحدة.

في هذا الوقت أكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زوّاره، أن مسألة التنسيق مع سوريا باتت أمراً ملحّاً في كل المجالات، وعلى رأسها مسألة اللاجئين السوريين.

وقال: "إن الحديث عن عدم التنسيق مع سوريا مسخرة يجب أن تنتهي"، معتبراً أن "الدور الروسي مرحّب به في إعادة النازحين".

إلى ذلك كشفت مصادر وزارة الخارجية لصحيفة الجمهورية أنّ "التواصل اللبناني الرسمي مع دمشق قائم، وهو سيزداد وسيتعزّز في المرحلة المقبلة، بحكمِ موجبات الواقع المتزايدة من جهة، وبحكمِ المبادرة الروسية من جهة أخرى. أمّا بالنسبة إلى المعترضين على ذلك من اللبنانيين، فإنّ من يرضى بالتعاون مع روسيا فهذا معناه أنّه يَقبل ضمنًا بالنظام في سوريا، خصوصًا أنّ هناك تحالفًا وثيقًا واستراتيجيًّا بين موسكو ودمشق.