دريان : يا أولى الأمر ماذا أنتم فاعلون؟
آذار 11, 2021

قال مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان برسالة للبنانيّين بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج: "المسؤولون لا يأبهون لمسؤوليّتهم، صمّت آذانكم ولم تسمعوا صرخات الشباب بالشارع من اليأس والغضب، فما حرّكت لديكم هذه الصرخة المدوّية أيّ دافع وطني وإنساني، فلا تعرضون حلولاً بل تمنعون الحلول بالقوّة، ثمّ تزجّون بالقوى العسكريّة والأمنيّة لإخراج الغاضبين من الشارع. اسمحوا بتشكيل حكومة تتصدّى للمسؤوليّات المتراكمة، ثمّ راقبوها وحاسبوها، أمّا الحال الحاضر فلا يقبل به ولا يفهمه أحد بالداخل والخارج، فإمّا حكومة بالأمس قبل الغد أو لن يبقى لبناني ببيته والجميع سيكونون بالشارع".

وأضاف ببيان: "بلادنا بزمن الانهيار الشامل، إن انتفت الحاجة للدولة لعدم قيامها بمهماتها تجاه مواطنيها، فالفوضى المدمّرة تحلّ محلّها وسط تناحر المسؤولين على صغائر الأمور، ولبنان بات يتأرجح بين الحياة والموت، فماذا يا أولي الأمر أنتم فاعلون؟ تركتم اللبنانيّين لمصيرهم، يواجهون الظلم والقهر والتحديات، أضعتم الوطن وهدمتم الاقتصاد وسلبتم الناس جنى العمر وأورثتموهم الفقر والذل وتركتموهم للضياع، يلهثون وراء لقمة العيش فلا يجدونها، وإن وجدوها فلا يملكون ثمن شرائها".

وأكد دريان تأييده مطالب اللبنانيّين الإنقاذيّة لمعالجة الأوضاع الاقتصاديّة والمعيشية وعودة لبنان لحياته الطبيعيّة مع النأي به عن الصراعات الخارجيّة، داعياً للإسراع بتشكيل حكومة مهمّة تعالج مشاكل البلد الاقتصاديّة والمعيشيّة وتنقذه من الانهيار وتعيده لحالة الأمن والسلام.