دريان يخطب ودّ العشائر العربية لصالح السعودية
كانون الثاني 17, 2022

أكد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان خلال رعايته المؤتمر العام الرابع لاتحاد العشائر العربية في بلدة حوش الحريمة في البقاع الغربي على ضرورة تصدّي المسؤولين للأزمات التي تعصف بلبنان، وقال دريان : قلت مرارا وتكرارا اختلفوا في السياسة ما شئتم، ولكن امام المصلحة العليا يجب أن تتوحدوا، لا مصلحة تتقدم على مصلحة الوطن وحب الوطن والناس وحاجاتهم وعيشهم، لا تيار ولا حزب ولا تجمع. لبنان هو البلد الذي اخترنا ان نعيش فيه بمودة وأخوة وعيش مشترك للوطن، علينا حقوق نحن نحفظها، ولكن الكثير في هذا البلد لا يحافظون على حقوق الوطن واللبنانيين. نحن عمقنا عروبي وتجمعنا إسلامي كبير، لسنا بطائفة نحن أمة كبيرة وجزء من الأمة الكبيرة. نعم لبنان ومنذ تأسيسه تشارك المسلم والمسيحي في قيام هذا البلد، نحن جزء من معادلة. لبقاء البلد لا يستطيع احد ان يتجاهلنا او يهمشنا، نحن الأساس في هذا الوطن مع بقية المخلصين. لا يفكرنّ احد ان باستطاعته ان يختزل المسلمين السنُّة، هم لبنانيون وطنيون يحافظون على عيشهم المشترك أمام بقية إخوتهم في لبنان، هذه هويتنا العربية والإسلام منهجنا”.

دريان أكّد على أن العشائر العربية جزء لا يتجزأ من المحيط العربي ومن هذه الأمة، ونوّه إلى الدور التاريخي للمملكة العربية السعودية في رعاية العشائر واحتضانها كما نوّه بدور هذه العشائر في لبنان. وقال : "معظم اللبنانيين من العشائر العربية هم أهل الوفاء لإخوانهم العرب، والوفاء الكبير للمملكة العربية السعودية بقيادتها الحكيمة والرشيدة، شاء من شاء وأبى وأبى، هذا منهجنا وهذا مبدأنا ومن قلب العشائر العربية، أتوجه بتحية كبيرة الى المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمين محمد بن سلمان وكل التقدير والاحترام لما قدمتم للبنان واللبنانيين ونحن على وفائنا وعهدنا معكم”.