دياب : الأمور تسير كما يلزم .. والثنائي : حذار الوعود
كانون الأول 25, 2019

التقى الرئيس المكلف حسّان دياب رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا مساء أمس وبحث معه مشاورات الأيام الماضية. وأشار دياب بعد اللقاء إلى أنه "تحدثنا في الاطار العام وهناك تجاوب كامل”، معتبراً "اننا لا نزال في اليومين الاولين والامور تسير كما يلزم”.

وفي حديث تلفزيوني قال دياب نتطلع ان "يكون العام القادم، ختام لكل الاوجاع التي يعاني منها اللبنانيون منذ عقود"، مؤكداً انه "عندما يتم الانتهاء من التأليف وتنال الحكومة المقبلة الثقة من المجلس النيابي، ستتوجه الحكومة الى المشاريع التي تهم المواطن على الصعيد الاجتماعي والمالي والاقتصادي"، مشيراً الى انه "يتكل على فريق عمل مميز، وسيتضح الامر في التأليف، وكذلك الاتكال على الشعب اللبناني المساند".

في هذا الوقت كشفت المعلومات المتوافرة لـ”السياسة” أن "الثنائي الشيعي لم يستسغ ما ذكره الرئيس المكلف حسان دياب عن عزمة تشكيل حكومة مستقلين غير حزبيين، فبعث له عبر موفدين، بأن ظروف هكذا حكومة غير متوافرة، وبالتالي عليه ألا يبالغ في حجم الوعود، باعتبار أن قوى الثامن من آذار لا يمكن أن تقبل إلا بحكومة تكنوسياسية، في ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان، حيث نقل عن مسؤول بارز في هذا الفريق، أن ما يسمى بحكومة مستقلين أمر غير وارد”.

وفي سياق ذكرت قناة أل بي سي أن دياب التقى ليل الاثنين الثلاثاء الخليلين وبحث معهما الملف الحكومي.