دياب بعد تكليفه : سأشكل حكومة تلبي تطلعات الناس
كانون الأول 20, 2019

أفضت الاستشارات النيابية الملزمة التي أجراها رئيس الجمهورية ميشال عون يوم أمس الخميس إلى تسمية الوزير السابق حسان دياب لتأليف الحكومة بترشيح 69 نائباً من أصل 128 له. وقد حصل دياب على ترشيح كتل : لبنان القوي، الوفاء للمقاومة، التنمية والتحرير، التكتل الوطني، واللقاء التشاوري، فيما رفضت كتلة المستقبل تسمية أية شخصية، وكذلك فعلت كتلة الجمهورية القوية، وكتلة الوسط المستقل، ونواب مستقلون، فيما رشّحت كتلة اللقاء الديمقراطي السفير نوّاف سلام، وكذلك فعلت كتلة الكتائب.

الرئيس المكلف وبعد تسلّم كتاب التكليف أعلن من قصر بعبدا أنه سيعمل لصالح كل اللبنانيين، وسيشكل حكومة تلبي تطلعات اللبنانيين، ولا يستثني من ذلك الحراك الشعبي، وقد طلب دياب إعطاءه فرصة.

وفي حديث تلفزيوني شدد دياب، على أنه "سيكون لدينا نقلة نوعية بكثير من الأمور، وسيكون في الحكومة عدد كبير من النساء ومن الإختصاصات المطلوبة لمعالجة الكثير من الأمور".

ولفت إلى أن وجود المحتجين أمام منزله يعبّر عن ألمهم، وكشف أنه لن يعتذر ويبدأ الاستشارات يوم السبت المقبل، وشدد على أنه ليس محسوبا على أحد نافياً أي لقاء مع حزب الله أو أمل خلال الأيام والأسابيع الأخيرة، وأنله التقى رئيس الجمهورية والرئيس الحريري الذي كان متجاوباً جداً.

كما وأشار الى أنه سيزور مفتي الجمهورية والرؤساء السابقين.

من جهتها نفت مصادر مقربة من دار الفتوى رفض الدار استقبال الرئيس المكلف حسان دياب"، مؤكدةً أن "دياب لم يطلب موعدا ليتم رفضه من الاساس".