دياب يتهيّب رفْع الدعم .. والشارع يتحرك منتفضاً
كانون الأول 08, 2020

عُقد اجتماع برئاسة رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب وحضور الوزراء المعنيين مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بحث ترشيد الدعم أو رفعْه عن المحروقات والطحين والدواء.

وفي مستهل الإجتماع، قال دياب: "نحن حكومة تصريف أعمال والبلد يواجه أزمة ونحاول ترشيد تمويل الاستيراد ونبحث عن طريقة لا تؤذي الناس وتخفف كلفة الاستيراد".

وخلال الإجتماع، عرض سلامة أرقام كلفة الاستيراد خلال عاميْ 2019 و2020.

وتم الاتفاق على استكمال الاجتماعات اليوم في إطار ورش عمل تفصيلية يرأسها كل وزير مع  القطاعات المعنية في نطاق عمل وزارته.

وتزامناً، نفذ محتجون اعتصاماً قبالة السراي الحكومي بساحة رياض الصلح، تنديداً بخطوة رفع الدعم عن المواد والسلع الأساسية، مطالبين بإسقاط السلطة ومحاسبة الفاسدين والسارقين.

كما عمد محتجون إلى الاعتصام امام وزارة الاقتصاد في وسط بيروت فيما تجمع عدد من المحتجين في الاشرفية، بالقرب من منزل وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال راوول نعمة، مرددين شعارات ضد الفساد، ومنتقدين السياسة الاقتصادية التي ادت الى تدهور الاوضاع اضافة الى التنديد بسياسة رفع الدعم.

وفي العاصمة أيضاً عمد ممحتجون ليلاً إلى قطع بعض طرقات العاصمة لبعض الوقت احتجاجاً على خطوة رفع الدعم، ومنها طريق الرينغ وفي الصيفي، وسرعان ما عملت القوى الأمنية على إعادة فتحها.

وقد طالب المحتجون بمحاسبة الفاسدين، ودعوا الناس الى النزول الى الشارع والتعبير عن وجعهم.

وفي طرابلس انطلق المحتجون من ساحة النور في تظاهرة حاشدة جالت في شوارع وساحات مدينة طرابلس منددين بمحاولات رفع الدعم عن بعض السلع ومطالبين بمحاسبة الفاسدين.