ردّ مزلزل لأرسلان على جنبلاط .. فماذا قال؟
تموز 29, 2019

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على "تويتر": "يبدو أن الازمة التي نتجت عن حادثة البساتين والتي بدأت بالشويفات لم تعد محلية وبعض من كلام جهة سيادية نافذة يشير الى ذلك، إلى جانب رفض القبول بالموازنة لأسباب مخالفة للطائف، لذا من المفيد أن نضطلع على الحيثيات الكامنة وراء التصيد ولا أجد نفعاً لاجتماع في بعبدا يتجاوز الدستور".

بعدها حذف جنبلاط التغريدة وغرد بالقول: "يبدو أن التشنج السياسي كما عبّرت عنه جهة حزبية محلية وإقليمية ليس محصوراً بالبساتين أو الشويفات. إن اجتماع بعبدا غير مفيد إذا ما أصحاب العلاقة المباشرين وليس أبواق النعيق اليومي وضّحوا لنا لماذا العداء الجديد والذي أطلقنا عليه تنظيم الخلاف. وأخيراً، أين الطائف؟".

في المقابل قال رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان عبر تويتر: "لن ألتقي جنبلاط على حساب دم الشهداء القاتل واحد والحقد واحد والضغينة واحدة واللي بيوقع من السما بتستلقي الأرض، زمن اللعب بدم الأبرياء قد ولّى وسنكون بالمرصاد لأي تحرك مشبوه مهما كلّف الثمن."