سجال بين الحريري وأعضاء في كتلته حول جلسة الموازنة
كانون الثاني 28, 2020

ووصف عضو كتلة المستقبل النائب سمير الجسر جلسة مناقشة الموازنة بغير الدستورية، وجاء ذلك خلال مشاركة الكتلة بالجلسة فردّ الرئيس نبيه بري عليه بأن حق التشريع مطلق لمجلس النواب. كما قالت كتلة المستقبل أنها صوتت ضد الموازنة إنطلاقاً من قناعتها بأن أرقامها لم تعد تعكس الواقع لأن الإقتصاد اختلف عما كان عليه عند إقرار الموازنة.

العضو السابق في كتلة المستقبل النائب نهاد المشنوق اعتبر أن الكتل التي شاركت في إقرار الموازنة، ثم صوّتت ضدّها، تحتاج إلى خبراء في فكّ الألغاز والطلاسم في إشارة إلى كتلة المستقبل. وأشار إلى أن مشهد الرئيس حسّان دياب وحيداً على منصّة الوزراء، بلا حكومته، كان اعتداءً جديداً على رئاسة الحكومة وإهانةً للبنانيين.

وسأل المشنوق في سلسلة تغريدات عبر "تويتر”، "كيف يتمّ تحويل مشروع الموازنة الذي أقرّته حكومة مستقيلة، ليناقشه مجلس النوّاب أمام حكومة لم تأخذ لا الثقة التقنية من مجلس النواب، ولا ثقة اللبنانيين الذين تظاهروا ضدّها؟”. وقال، "نشهد اليوم تكريسَ أعرافٍ جديدة في البلد، وإمعاناً في التفريط بصلاحيات رئاسة الحكومة”.

من جهته أكد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري "لكل من يهمه الأمر ولكل من يجد الفرصة مؤاتية لفبركة الحملات ان كتلة المستقبل لن تكون اداة للمقاطعة وتعطيل المؤسسات وهي قامت بواجبها ولم تتهرّب من مسؤولياتها وقالت كلمتها في المجلس بصراحة تحت سقف الدستور”.

وتابع عبر "تويتر”، "هذه مدرسة رفيق الحريري ولن نحيد عنها مهما اشتدت الصعاب وتكاثرت من حولنا ابواق المزايدين، وعندما تحين ساعة القرار الذي يخدم مصلحة لبنان نأخذ القرار المناسب ونستودع الله وطننا الحبيب وشعبه الطيب”.