سجال بين المستقبل والوطني الحر على إفلاس البلد
شباط 11, 2020

أصدر المكتب السياسي لـ”تيار المستقبل”، بياناً فنّد فيه ما أسماه "الحملة المتجددة على الحريرية الوطنية”، وجاء في البيان: "تأتي الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري فيما لبنان يواجه أخطر تحد وجودي منذ تأسيسه، وقد شاءت الأقدار أن تتقاطع مع المئوية الأولى لإعلان قيام دولة لبنان الكبير كمشروع يعد بدولة وطنية مدنية عمادها القانون وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية وتشارك المواطنة، لا شراكة الفساد والمحاصصة الطائفية والنفعيات المذهبية”.

وتابع البيان، "تأتي هذه الذكرى والحملة على الحريرية الوطنية تتجدد على ألسنة هواة الحروب العبثية، المفطورين على وهم إلغاء الآخر، كمنهج بدأ في أواخر ثمانينات القرن الماضي وأدى إلى تداعيات كارثية على اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة.

وقد ردّ التيار الوطني الحر على بيان تيار المستقبل، وقال "يعتبر التيار الوطني الحر أن البيان الذي أصدره تيار المستقبل هو بيان إفلاس هدفه شد العصب لمناسبة 14 شباط واختلاق معارك وهمية حول إلغاء الحريرية، في حين ليس هناك من يعمل إطلاقاً على إلغائها سوى من يتفوّه بهكذا كلام تحريضي فيه حقد غير مبرر على مكوّن لبناني بكامله يظنّ أنه لا يزال قادراً على استضعافه كما فعل سابقاً”.

ولفت في بيان، إلى أنه لا يعتبر نفسه معنياً بالردّ على هذه المطوّلة التاريخية المشوّهة، بل يترك للرأي العام أن يحكم من هو الطرف الذي أمسك بالقرار المالي والاقتصادي منذ العام 1992 ولا يزال فأدار البلد وأفلسه”.