سجال جديد بين التيار والقوات عنوانه البواخر
أيار 22, 2018

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي سجالاً بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية بعد إقرار مجلس الوزراء أمس في جلسته مسألة البواخر حيث أشار وزير الخارجية جبران باسيل في تصريح إلى انه "غطت الانتخابات وطارت المزايدات... ومتل ما قلنا لكن رجعوا مشيوا بالبواخر ودير عمار والغاز بعد الانتخابات... فمجلس الوزراء أقرّ بآخر جلستين ما كنا نطالب به من الأوّل بملف الكهرباء لأن هيدا هوّ الحل... ضيعان ما حكيوا" إنتهى كلام باسيل.

في المقابل ردّ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني على باسيل فأشار في حديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى ان "موقف القوات اللبنانية ثابت قبل الانتخابات وبعدها من اعادة مناقصة الكهرباء المؤقتة الى دائرة المناقصات وقد تحقق اليوم. كما تم توسيع دفتر شروط لاتاحة المجال لحلول متعددة وعدم حصر الحل بالبواخر. وتم اتخاذ القرار ببدء العمل جديا بالحلول الدائمة كما طالبنا كقوات لبنانية، وحلت مشكلة دير عمار".

يذكر أن وزراء حركة أمل والوزير مروان حمادة عارضوا الخطة وأعلن وزير المال علي حسن خليل أنه "مرة أخرى، كما كنّا منذ البداية في معمل دير عمار نرفض تحميل الدولة الملايين مرتين على tva، وهذا ما حصل الْيَوْمَ وانتصر منطقنا، وان بعد خسارة هذا الوقت".

وفي تصريح له على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أوضح خليل أنه "فِي البواخر كما كنا بقينا رافضين الصفقة وما يدور حولها، ولنا الشرف أننا صوتنا ضدها.