سجال جديد بين جنبلاط ووهّاب حول مدرسة البعث
تشرين الثاني 30, 2018

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى معالجة موضوع الإنفاق العام للدولة بشكل سريع وإلى اتخاذ إجراءات تقشف أساسية. وحذر جنبلاط في تغريدة له، من أن البلاد لم تعد تتحمل ترف الماضي والإنفاق السياسي دون حسيب أو رقيب.

في سياق آخر غرّد جنبلاط، "باسمه وباسم حزبه وبإسم عموم أهل الجبل قائلاً:  أشجب” مدينًا الكلام الصادر من الوزير السباق وئام وهاب، معتبرًا أنه خرج عن كل الأعراف والقيم، مشيرًا إلى ان كلام وهاب ذكرّه "بالكلام والتحريض العبثي للبعث السوري منذ سنوات وما نتج عنه من مآسي بحق اللبنانيين”.

في المقابل رد وهّاب على جنبلاط قائلا: "مع احترامي للأستاذ جنبلاط فهو يستطيع أن يتحدث باسمه وباسم الحزب التقدمي الإشتراكي لكن لا يستطيع أن يتحدث باسم أبناء الجبل، أما بالنسبة للبعث السوري فقد كنت يا استاذ جنبلاط في مدرسته قبلي بكثير وإذا أخذنا المدة الزمنية فتكون من أقدم التلامذة في المدرسة وأعرقهم وأكثر من إستفاد منهم".