سجال دوائي بين حاصباني والصرّاف
كانون الثاني 19, 2019

أكّد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني لـ"الأخبار" أنه "ليس مطلعاً على أسعار أدوية الجيش الذي يجري استدراجاً للعروض بشكل مستقل عن الجهات الضامنة الأخرى، ولا تبادل معلومات مع وزارة الدفاع في هذا السياق".

وأضاف "طلبتُ من وزير الدفاع يعقوب رياض الصراف اطلاعي على أسعار الأدوية ولكنه رفض أيضاً". ولفت إلى أن "لا قرار رسمياً بوضع المناقصات بيد الجيش أو أن تجري أي جهة مناقصات عن الجهة الأخرى. هناك لجنة تنسيق أرأسها لكل الجهات الضامنة، وطلبت من الجيش الانضمام لعمل مشترك بيننا نجري على أساسه مناقصات مشتركة، لكنه رفض".

في المقابل أكد وزير الدفاع يعقوب رياض الصراف في حديث لـ"الأخبار" موضحا ان "القضية الرئيسية هنا أن باستطاعتي تأمين دواء أرخص لأولادي، كيف أو لماذا؟ لا يهم. المهم التوفير على المواطن والدولة. وتابع لو أن وزير الصحة يؤمن الدواء بسعر أقل مما أؤمنه للجيش، لكنت عمدت إلى شراء الدواء عبره. لديّ أسبابي لعدم اطلاعه على السعر الذي اشتري به، حتى لا يستعمل هذا الأمر لتهديد الوكيل. ولكن ما هي حجته لعدم توكيلي بشراء الدواء نيابة عنه إذا كانت المصلحة العامة هي الأساس؟".

وأكّد وزير الدفاع أنه طلب رسمياً خلال جلسات المجلس من وزير الصحة غسان حاصباني تزويده بكميات الدواء وأصنافه وأسعاره، إلا أنه "رفض لغاية لا أعرفها".