سجال فإشكال بين "بيروت الوطن" و "المستقبل"
نيسان 17, 2018

وقع إشكال بين أنصار تيار المستقبل وأنصار المرشح في دائرة بيروت الثانية نبيل بدر أمام المكتب الانتخابي للائحة بيروت الوطن في منطقة كاراكاس، تطور إلى اعتداء على مكتب اللائحة وفق ما قال مناصرو اللائحة. وعلى الأثر، تدخلت القوى الأمنية للعمل على تطويق الإشكال ومعالجة ذيوله. 

ووفق ببيان للائحة "بيروت الوطن"، حصل الإشكال بعدما توجه أحد الأشخاص لإزالة الصور عنوة عن مدخل المكتب، مما تسبب بتدافع بين بعض العاملين في المكتب ومرافقي هذا الشخص مما أدى إلى وقوعه على الأرض.

وبحسب البيان، حضرت فجأة مجموعة من الشبان يتجاوز عددهم الخمسين، وراحوا يرشقون المكتب بالحجارة، محاولين اقتحام الباب الخارجي وتكسيره.

لائحة بيروت الوطن، اتهمت في بيانها، تيار المستقبل بالعمل على ترهيب أعضاء اللائحة ومؤيديها وثنيهم عن الاستمرار في المعركة الانتخابية. ودعت "بيروت الوطن" السلطة ووزير الداخلية تحديداً، إلى الفصل بين دوره كوزير للداخلية وكونه مرشحاً للانتخابات.

هذا وتعقد لائحة بيروت الوطن مؤتمراً صحفياً في مكتبها في كراكاس لشرح ملابسات مع حصل أمام المكتب أمس.

من جهته اعلن رئيس لائحة "بيروت الوطن" في دائرة بيروت الثانية صلاح سلام تعليقا على الاشكال ان السلطة الحاكمة تغطي المرتكبين، واعتبر انه قد يكون احد اهداف هذه التعديات اثارة الذعر لدى العائلات البيروتية، وهي تحاول مصادرة الراي الاخر الذي هو اساس في اللعبة الديمقراطية، وهناك تحيّز اعمى لجهة السلطة في هذه الانتخابات.

 بدوره، دان النائب عن الجماعة الإسلامية عماد الحوت الاعتداء على المكتب الانتخابي للائحة بيروت الوطن. وحمل الحوت في حديث لتلفزيون الجديد، مسؤولية الإشكالات المتنقلة في مدينة بيروت، لمن يعتمد الخطاب التحريضي في وجه اللوائح المنافسة.

في المقابل، اتهم تيار "المستقبل"، في بيان أنصار المرشح في لائحة بيروت الوطن، نبيل بدر، بالتعدي على صاحب الشقة بعد اعتراضه على تحويلها إلى مكتب انتخابي، وهو ما دفع شبان المحلة إلى نصرة ابن محلتهم، وفق البيان. ونبه "تيار المستقبل" من وصفهم بالمصطادين بالماء العكر إلى عدم جدوى استخدام هذه الأساليب في الحملات الانتخابية.