شقير : معطّلو البلد سياسياً خلف الإضراب
كانون الثاني 04, 2019

أكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر في حديث تلفزيوني  أن "النزول الى الشارع قد يحمل مخاطر، فارتأينا اضرابا سلميا شاملا حتى لا نعطي ذرائع لأحد"، متسائلاً "اذا طالبنا بحكومة نكون نحمل رسائل؟"، مشدداً على "اننا لا نحمل رسائل لاحد.

في المقابل، دعا رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير مؤسسات الأعمال على اختلافها، إلى اعتبار يوم الجمعة يوم عمل عادي، والاستمرار في العمل والإنتاجية منعاً للمزيد من الخسائر. وناشد شقير في بيان، القيادات السياسية إلى تحمل مسؤولياتها وإخراج البلد من عنق الزجاجة والذهاب فوراً إلى تشكيل الحكومة، محذراً من أنهم لن يبقوا مكتوفي الأيدي إذا استمر الوضع القائم على حاله.

كما عبّر شقير عن تخوّفه من أهداف الإضراب اليوم وتوقيته. وقال: "أخشى أن يكون معطلو البلد سياسياً هم من يقفون وراء هذا الإضراب، خصوصاً أن توقيته يأتي في غاية الغباء، وإن كانت عناوينه محقّة، وغايتها الضغط من أجل تشكيل الحكومة".

وكشف شقير لـ"الشرق الأوسط" أن "الخسارة التي سيتكبدها الاقتصاد اللبناني نتيجة الإضراب ليوم واحد، تفوق الـ100 مليون دولار، في وقت نحن بأمسّ الحاجة إلى دولار واحد.