ضريبة "الواتس أب" تشعل احتجاجات على الحكومة
تشرين الأول 18, 2019

شهدت بيروت حركة احتجاجات انطقلت من ساحة رياض الصلح ليلاً وسرعان ما امتدت إلى مناطق أخرى من بيروت وتخللها قطع مداخل العاصمة بالاطارات المشتعلة، فيما حاول بعض المحتجين اقتحام السراي وقد تصدّت لهم قوى الأمن المولجة حماية السراي.

كما استخدمت قوات الأمن خراطيم المياه والرصاص المطاطي وقنابل الدخان لتفريق المتظاهرين ما أدى إلى سقوط جرحى وحالات اختناق، فيما أعلنت قوى الأمن أن ستين من عناصرها أصيبوا بجراح جراء المواجهات.   

وفي طرابلس عمد محتجون إلى قطع الطرقات في أكثر من مكان من المدينة، وكذلك في دوار العبدة في عكار.  كما تم إقفال أوتستراد الدورة بالاطارات المشتعلة.

وفي كسروان تم إقفال أغلب الطرق ، وكذلك طريق ظهور الشوير. 

وفي البقاع عمد محتجون إلى قطع طريق شتورا، وكذلك طرق بعلبك.

أما في الجنوب فقد قطعت الطريق الساحلي، وكذلك في النبطية قطعت بعض الطرقات فيما حاول محتجون اقتحام مكاتب النواب ياسين جابر، هاني قبيسي، ومحمد رعد.

وفي صور تم اقفال الطرقات والشوارع المؤدية الى المدينة بالإطارات وحاويات النفايات المشتعلة۔

هذا وأفادت قناة الجديد عن مقتل عاملين اجنبيين بعد اختناقهما في مبنى كانت النيران قد دخلته وسط بيروت، وعمل الدفاع المدني على سحب الجثتين ۔

قوى الأمن الداخلي أعلنت  في تغريدة على حسابها عبر تويتر أنّ عدد الاصابات في صفوف العناصر وصل الى 60.

وقالت: "مع حرصنا وايماننا بحرية التعبير، ولكننا لن نقبل بالاعتداء على عناصر قوى الامن وعلى الاملاك العامة والخاصة. ننبه الى ان كل من خل بالامن وكل شخص تبين انه اعتدى على الاملاك العامة والخاصة وعلى عناصر قوى الامن سيتم توقيفه وفقاً للقانون.

من جهته أصدر المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي اكرم شهيب البيان الآتي: "تقفل المدارس الرسمية والخاصة والجامعات يوم الجمعة الواقع فيه 18 تشرين الأول 2019 بسبب الأوضاع الراهنة في البلاد”.