طرابلس تطالب باستقالة محافظ الشمال
شباط 26, 2021

تداعت الهيئات والفعاليات الاسلامية والمدنية في مدينة طرابلس إلى لقاء تباحثت فيه في موضوع ما سمّته الاعتداء السافر من محافظ الشمال رمزي نهرا على طرابلس ورئيس بلديتها، وطالبت بإقالة المحافظ لما ارتكبه من مخالفات وتدمير متعمد لمقدرات طرابلس  ودعت المواطنين إلى صلاة الجمعة 26 شباط 2021 في مسجد أبي بكر الصديق مقابل سرايا طرابلس، بحضور رئيس البلدية وعلماء المدينة وفعالياتها وطلبت من شيخ قراء طرابلس الشيخ بلال بارودي أن يكون خطيبا بعد استئذان سماحة المفتي الشيخ محمد امام.

من جهتها دعت الجماعة الإسلامية في طرابلس والشمال محافظ الشمال رمزي نهرا إلى الاستقالة والرحيل واتهم بيان الجماعة نهرا بعدم القيام بمسؤوليته بالشكل المطلوب والتقصير بواجباته تجاه المدينة وبل أكثر من ذلك غض الطرف عن المشاركين بإحراق مؤسساتها وتوجيه الاتهام للإبرياء، وقالت في بيان : أويُعقل أن تغضّ الطرف عن المرتكبين، بل تسهّل للأراذل أن يعيثوا في المدينة فساداً وإفساداً وتعطيلاً وترهيباً ثمّ تقوم بعدها لتتّهم الأشراف والأخيار من أبنائها لتغسل بذلك سوءتك، وختم البيان : احزم أمتعتك، وشمّع خيطك، وانسحب سريعًا قبل أن يطالك غضب المدينة وأهلها.

هذا وتتهم فعاليات المدينة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا بالاستهداف المتعمد للمدينة والإساءة إلى سمعتها تنفيذاً لأجندات سياسية مكشوفة.