علامات استفهام حول قرارات وزارة العمل
تموز 15, 2019

اتخذت وزارة العمل اللبنانية قرارات بملاحقة العمال الفلسطينيين في أماكن عملهم والقيام بتحرير محاضر ضبط قانونيّة وماليّة بحق مشغّليهم،تحت شعار "مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية، كما اتخذت قرارات بإقفال مؤسسات يملكها فلسطينيون في لبنان.

قرارات وزارة العمل استدعت تحركات فلسطينية مضادة حيث انطلقت مسيرة سيارات ليلاً من أمام مدرسة الراهبات جنوبي صيدا، وجابت شوارع المدينة، تضامنا مع العمال الفلسطينين، ورفضا لاجراءات وزارة العمل في حقهم، وللمطالبة بالرجوع عنها.

كما شهدت المخميات الفلسطينية تحركات رافضة لقرارات وزارة العمل، فيما دان هذه القرارات أغلب القيادات الفلسطينية، فيما أشار البعض إلى ارتباط تلك القرارات بصفقة القرن.

في المقابل علمت قناة "الميادين" أن " المسؤولين اللبنانيين وعدوا القيادة الفلسطينية بالتراجع عن قرار وزارة العمل القاضي بإقفال محال اللاجئين الفلسطينيين".

ولفتت القناة الى أن "وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان سيعقد اليوم مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع وزير الصناعة وائل أبو فاعور للحديث عن القرار بشأن العمالة الأجنبية.