عودة الحكومة المشروط .. ماذا عن صلاحيات رئيسها؟
كانون الثاني 17, 2022

ما إن أعلن الثنائي حركة أمل حزب الله الموافقة المشروطة على العودة إلى حضور جلسات مجلس الوزراء حتى رحّب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بالخطوة، غير أنّ الموافقة المشروطة بحضور جلسات مناقشة الموازنة وخطة التعافي الاقتصادي فقط تدخل الرئيس ميقاتي في إشكالية الحفاظ على صلاحية رئاسة الحكومة في الدعوة إلى جلسات مجلس الوزراء وفي وضع جدول أعمال المجلس والتي حصرها الدستور حصراً برئيس الحكومة، ولذلك يبدو أنّه على الرغم من الحاجة إلى عقد جلسات الحكومة غير أنّه سيتريّث قليلا في الدعوة حتى لا تكون تكريساً لعرف جديد. وهو قد يدعو مجلس الوزراء للانعقاد بعد تسلّم مشروع الموازنة من وزير المال وهي الخطوة المتوقعة خلال الأسبوع المقبل. 

من جهته أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله أن عودة الثنائي أمل حزب الله إلى حضور جلسات الحكومة هي "نتيجة للظروف القائمة في البلد الاقتصادية والمالية وإقرار الموازنة وما وصلت إليه الأمور، وحتى لا يحملنا أحد المسؤولية عن تعطيل البلد، وكشف فضل الله أنّه أخذ قرار وبالتفاهم مع الرئيس نبيه بري بالعودة إلى اجتماعات مجلس الوزراء، وذلك من أجل البلد ومصالح الناس ولأجل الوضع القائم.