عون : أنا محروق والحريري غريب الأطوار
آذار 29, 2021

قال رئيس الجمهورية ميشال عون في حديث لجريدة الجمهورية إنّ الرئيس المكلف سعد الحريري "نام ثم استفاق على مقاربة حكومية تنسف القواعد التي اعتدنا على اعتمادها في تشكيل الحكومات. والمعالجة تكون ببساطة في ان يحترم تلك القواعد. هو يعرف انني محروق على تشكيل الحكومة، ولكن هذا لا يعني انّ من حقه ان يستغل حرصي الشديد على تأليفها في اسرع وقت كي يفرض عليّ تركيبة مناسبة له وليس للبلد".

وأضاف عون: "للمرة الألف، أؤكّد انني لا اريد الثلث المعطّل، واتهام الحريري لي بأنني أسعى اليه هو باطل. وقد سبق لي ان قلت له في احد الاجتماعات بيننا: "لولا هذه الحشرة ولولا الأزمة الحادّة التي نمرّ فيها حالياً، ما كنت لأسمح لك اساساً بأن تتهمني بأنني احاول الحصول على الثلث المعطّل. إذ هل يُعقل ان يعطّل رئيس الجمهورية نفسه وعهده، ولو كان كل الوزراء في الحكومة من حصّتي ما كنت لألجأ للتعطيل. انا من موقعي كرئيس للجمهورية استطيع ان اتدخّل ولا حاجة لي للثلث المعطّل".

وقال الرئيس عون، انّ الحريري "أصبح أخيراً غريب الأطوار، وكأنني لا أعرفه، على الرغم من انني كنت قد احتضنته وتعاملت معه كوالده، وعندما سألته: ماذا جرى لك؟ أجابني: لقد تغيّرت". ورأى انه "من غرائب الأمور انّ الحريري يبرّر ما يفعله بحرصه على تشكيل حكومة اختصاصيين فيما هو شخصياً لا علاقة له بالاختصاص اي انّه كرئيس مكلّف يفتقر الى المعيار الذي يشترطه في الوزراء ومع ذلك تغاضينا عن هذا الخلل لتسهيل التشكيل، فكانت النتيجة أننا رضينا ولم يرضى هو". واستهجن عون إصرار الحريري على أن يكون عدد الوزراء 18، موضحاً انّه عرض عليه تشكيل الحكومة من 20 او 22 او 24 وزيراً، "وبذلك نحمي التوازنات من دون أن يستحوذ اي فريق على الثلث المعطّل، الّا انّه رفض، وأبلغني بأنّه متمسّك بصيغة الـ18، ما يدعو الى الاستغراب والارتياب".

وتساءل: "ما السرّ في تمسّك الحريري لوحده بهذا الرقم السحري؟ فليقنعني بسبب وجيه حتى أوافق معه. أما وأنّه لم يستطع اقناعي فأنا لا أجد مبرّراً لعدم توسيع الحكومة".

وردا على سؤال حول وجود انطباع بأنّه يسعى الى إحراج الرئيس المكلّف لإخراجه، نفى ذلك، معتبراً "انّ العكس صحيح والحريري هو من يحاول ان يُحرجني ليُخرجني عن قواعد التشكيل السليمة، الّا انني لن ارضخ لذلك".