عون نادم على تولّي الرئاسة ويتمنّى لو ورث بستاناً عن جدّه
نيسان 01, 2021

أكد رئيس الجمهورية ‏ميشال عون في حديث لقناة «الجديد»  انه «لا يمكن التراجع ‏عن معركة التدقيق الجنائي، والتدقيق رح يصير،  مشيراً الى ان المصرف المركزي لم يرد حتى الان على وزارة المالية وأسئلة «الفاريز اند ‏مارسيل» وقال: «بعد ما ردو، عم يجربو يتهربو بس لوين رح ‏يهربو».  ‏اضاف: «شغل كان بينعمل بأسبوع، صرلهم 4 أشهر مراسلات ومكاتيب، وبعدها ‏الناس بتسأل مين ما بدو التدقيق الجنائي؟».  ‏

واستذكر عون «عشرات القوانين التي تقدّم بها ودفنت في أدراج المجلس النيابي، وركّز على مشروع ‏قانون إنشاء محكمة خاصة للجرائم المالية التي تشمل صلاحيتها الجرائم الواقعة ‏على الأموال العمومية، الذي تقدّم به عام الفين وثلاثة عشر.  مشيراًإلى عقبات وضعت في وجهه نائباً ورئيس تكتل «إلى أن تحوّلت ‏الى أصفاد كبلت رئاسته». ‏

وقال ردا على سؤال:  «بس رجعت بالـ 2005 قالو عني تسونامي.  ‏صحيح وقدرت أقضي على جزء كبير من الاقطاع السياسي وما بقى إلا كم واحد.  لكن ما كنت متخيل أنه رح كون مكبّل هلقد، ما كنت متوقع انه المنظومة هلقد ‏ومحصنة، حتى بالقضاء وهو المرجع الذي اعتمدناه لخوض معاركنا، تبين أنه حلقات، حتى لو ‏تجاوزنا حلقة واحدة، نصطدم بعقبات وحلقات كثيرة».

و»بين الجنرال التسونامي ‏المتحرّر من كل قيد، والرئيس المكبل هل من مفاضلة»؟ يجيب الرئيس عون: «من فترة قلتلها لمرتي يا ‏ريت ورتت بستان جدي وما عملت رئيس جمهورية».