عون وبرّي : لمنع الفتنة
حزيران 08, 2020

لفت رئيس الجمهورية ميشال عون إلى أن "التعرض لأي رمز ديني لأي طائفة لبنانية هو تعرض للعائلة اللبنانية وقوتنا ستظل في وحدتنا الوطنية”.

وناشد عون "الحكماء وأد الفتنة الناجمة عن المساس بمقدساتنا الدينية والروحية والمعنوية”.

من جهته أشار رئيس مجلس النواب نبيه بري الى انّ "الفتنة مجددا تطل برأسها لاغتيال الوطن ووحدته الوطنية واستهداف سلمه الاهلي”.

وقال في بيان، "هي أشد من القتل ملعون من يوقظها فحذار الوقوع في أتونها فهي لن تبقي ولن تذر ولن ينجو منها حتى مدبريها ومموليها”.

وأضاف، "بالمطلق واليقين ان التطاول او الاساءة للمقدسات والرموز والحرمات الاسلامية والمسيحية مدان ومستنكر فكيف اذا ما طالت السيدة عائشة؟”.

واعتبر ان "كل فعل من اي جهة اتى يستهدف وحدة اللبنانيين وامنهم واستقرارهم وعيشهم الواحد هو فعل اسرائيلي وان اي صوت يروج للفتنة بين ابناء الوطن الواحد وابناء الدين الواحد هو صوت عبري ولو نطق بلغة الضاد”.