عون يجري إجراء مشاورات مكوكية مع مختلف الأفرقاء لإيجاد حلول توافقية سريعة.
أيلول 19, 2020

أكدت أوساط مقربة من قصر بعبدا لـ"نداء الوطن" أنّ "رئيس الجمهورية مصمم على موقفه المبدئي برفض تطييف أي من الحقائب الوزارية بما في ذلك حقيبة المالية"، مشددةً على أنّ عون يعتبر نفسه "معنياً بإنجاح المبادرة الفرنسية وبتذليل العقبات التي تعترض طريقها، وعلى هذا الأساس يتولى إجراء مشاورات مكوكية مع مختلف الأفرقاء لإيجاد حلول توافقية سريعة.

كما أوضحت مصادر مطلعة على الجهد الفرنسي لـ"نداء الوطن"، أنّها من خلال تواصلها مع الفرنسيين تبيّن لها أنّ "ماكرون عازم على الاستمرار بالضغط بمختلف الوسائل لإنجاح مبادرته ولن يتراجع حتى تحقيق هدفه مهما استغرق ذلك من جهود ووقت".

تزامناً، أكّدت مصادر مطلعة على أجواء القصر الجمهوري لصحيفة "اللواء" أن "المشكلة ليست في بعبدا بل في مكان آخر ورئيس الجمهورية سيبذل كل جهد وسيقوم بكل شيء من اجل تسهيل تشكيل الحكومة". وكشفت أن "الرئيس عون سينتظر امراً ايجابياً يؤدي الى ولادة الحكومة خلال المرحلة المقبلة ولكن لن ينتظر الى ما شاء الله.