عون يراسل الأمم المتحدة من دون علم الحكومة والموضوع ترسيم الحدود
شباط 07, 2022

كشفت مصادر نيابية لـ«الشرق الأوسط» أن رئيس الجمهورية ميشال عون انفرد في توجيه رسالة الى الأمم المتحدة، وطلب من وزير الخارجية عبدالله بو حبيب إرسالها إلى مندوبة لبنان في الأمم المتحدة من دون التشاور مع رئيسَي: المجلس النيابي نبيه بري، والحكومة نجيب ميقاتي، وإن كان وزير الخارجية تذرَّع بأن انشغال ميقاتي في مناقشة الموازنة حال دون إعلامه مسبقاً بإرسالها. وسألت المصادر: هل من قطبة مخفيَّة أملت على عون توجيه الرسالة بتوقيع مدلَّلي؟ وما مدى صحة ما يتردد من أنها تتزامن مع ما قيل من أن الوسيط الأميركي يحمل معه هذه المرة إلى بيروت رزمة من الأفكار الجديدة، لتحريك المفاوضات غير المباشرة في مسألة ترسيم الحدود البحرية مع كيان الاحتلال الإسرائيلي في شمال فلسطين المحتلة؟

 

من جهتها أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، على ان الرسالة، التي أودعها لبنان الى مجلس الامن، ليست وثيقة سرية، بل هي ورقة رسمية، صدرت وعممت على كافة أعضاء مجلس الأمن كوثيقة من وثائق مجلس الأمن تحت الرقم S/2022/84 بتاريخ 2 شباط 2022، وتم نشرها حسب الاصول”.