عين التينة منزعجة: فليترجموا أقوالهم الى أفعال.
تشرين الثاني 06, 2020

أعربت مصادر عين التينة لـ"الأنباء" عن إنزعاجها من العراقيل التي ظهرت فجأة، وسألت عن الدوافع التي أدت الى تأخير الولادة الحكومية، وتوقفت عند "الذين لا يزالون يتحدثون عن وحدة المعايير"، وذكرتهم بأن وزارة المال كانت من الأساس خارج المداورة، "فما عدا مما بدا لإصرار البعض على الربط بها؟ علما أن القاصي والداني يعلم الأسباب التي حدت بالثنائي الشيعي للتمسك بحقيبة المال من اجل التوقيع فقط"، وطالبت هؤلاء بترجمة أقوالهم الى أفعال.