غرق مركب قبالة مدينة طرابلس والتوتر عمّ المدينة
نيسان 24, 2022

هزّت مدينة طرابلس ليلة أمس فاجعة جديدة تمثلت هذه المرّة بغرق مركب كان على متنه 60 شخصاً اثناء محاولتهم مغادرة الأراضي اللبنانية باتجاه أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط بطريقة غير شرعية.

وفي التفاصيل أنّ المركب انطلق من الساحل اللبناني في مدينة الميناء في طرابلس واتجه نحو المياه الإقليمية وخلال سيره وبحسب ما زعم بعض الأشخاص الذين كانوا على متنه ونجوا من الغرق فقد تغرّض لهم زورق تابع للبحرية اللبنانية محاولاً منعهم من مواصلة إبحارهم باتجاه المياه الإقليمية، وقد أدّى ذلك إلى غرق المركب بالقرب من جزبرة الفنار ضمن المياه الاقليمية اللبنانية، وعلى الفور هرعت القوات البحرية في الجيش ومركب تابعة للبحارة في بحر الميناء بالاضافة لفرق الاسعاف في الصليب الاحمر اللبناني وجهاز الطوارىء والإغاثة وعملوا على إنقاذ الركاب.  

هذا وتمكنت القوات البحرية في الجيش اللبناني من انقاذ معظم الركاب الذين كانوا على متن الزورق بينما تحدّثت المعلومات عن وفاة طفل على الأقل.

من جهتها قالت غرفة العمليات في جهاز الطوارىء والإغاثة إنّ ٩ فرق اسعاف تابعة لجهاز عملت على نقل ١٠ ناجين من الزورق الذي غرق أمام طرابلس لمعالجتهم في مستشفيات المدينة كما وتم معالجة ٤ ناجين ميدانياً.

 

فيما أكدت مصادر الصليب الأحمر أن "4 حالات لا تزال في عداد المفقودين وأنّ عملية الإنقاذ في عهدة الجيش.

وفور شيوع النبأ عمّ التوتر مدينة طرابلس فيما لجأت فعاليات المدينة إلى تهدئة النفوس وطالبوا بفتح تحقيق بالمزاعم التي ساقها بعض الأشخاص ممن قال إنّه كان على متن المركب.