فرنسا وأميركا تحضّران لتدخّل عسكري في لبنان
تموز 13, 2021

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الإجماع الأوروبي لفرض عقوبات ضد أطراف لبنانية قبل نهاية الشهر الجاري.

إلى ذلك وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على "المضي قدما في فرض عقوبات على الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان”، وفق ما أعلن وزرير خارجية التكتل جوزيب بوريل.

وقال بوريل، "إن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي أعطوا خلال اجتماعهم في بروكسل الضوء الأخضر لوضع إطار قانوني لاتخاذ تدابير ضد قادة سياسيين دفعوا بلادهم إلى الانهيار الاقتصادي”. وأوضح أن "الهدف إنجاز هذا الأمر بنهاية الشهر الجاري”.

أضاف، "إن الانهيار الاقتصادي ومعاناة الشعب اللبناني في ازدياد مستمر”. وشدد على "ضرورة تشكيل حكومة من أجل تجنب انهيار البلاد، تكون قادرة تماما على تنفيذ إصلاحات وحماية هذا الشعب”.

وفي السياق توقعت أوساط ديبلوماسية غربية لـصحيفة ”السياسة”، ان تصدر الادارة الاميركية قرارات بفرض عقوبات على عدد من الشخصيات اللبنانية بتهمة الفساد والتعامل مع حزب الله، كونه منظمة ارهابية وفق التوصيف الاميركي.

إلى ذلك كشفت اوساط مطلعة عن توجه أميركي- فرنسي، لإرسال بوارج حربية إلى المياه اللبنانية، في إطار تحركات عسكرية مرتقبة قد تمهّد للتدخل العسكري في لبنان تحت العنوان الانساني.