فعاليات طرابلس ترفض توقيف الشيخ ناجي
تشرين الأول 09, 2019

أقدمت دورية مشتركة من الشرطة العسكرية ومخابرات الجيش على توقيف الشيخ كنعان ناجي صباح أمس في مدينة طرابلس على خلفية عملية التفجير التي حصلت ليلة عيد الفطر وقام بها عبد الرحمن المبسوط. 

وقد أصدرت النيابة العامة العسكرية مذكرة توقيف بحق كنعان ناجي بعد استجوابه من قبل قاضي التحقيق العسكري مارسيل باسيل".

مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار قال في حديث تلفزيوني:  توقيف كنعان ناجي جاء بطريقة لافتة أزعج أهل مدينة طرابلس وصحيح أنّه بُلّغ للحضور مرة او مرتين الا انه كان بصدد اتمام كل المعاملات التي لها علاقة بقضيته.

وأضاف المفتي الشعار : نحن مع القضاء العادل وضد الظلم والذي يجعلني مطمئنا أن كنعان ناجي لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بقضية عبد الرحمن مبسوط وأنا متأكد من ذلك.

المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الشمال إيهاب نافع علّق على عملية التوقيف فقال :  لم نعرف الشيخ كنعان ناجي الا رجلا معتدلا، لم يدعُ يوما إلى تطرف أو إرهاب..

توقيفه اليوم يدل على العقلية الأمنية المهيمنة اليوم على لبنان من استضعاف أهل السنة والإمعان في إذلالهم.

هذا وقد عقد لقاء سياسي موسّع في دار الفتوى في طرابلس استنكاراً لتوقيف واعتقال الشيخ كنعان ناجي، وشددت الكلمات على رفض التوقيف، وعلى ضرورة إقاة العدالة بشكل عير انتقائي.