كوخافي يهدّد بتدمير لبنان لتخويف اللبنانيين ودفعهم إلى التخلّي عن ثروتهم
حزيران 12, 2022

واصل قادة كيان الاحتلال الإسرائيلي ممارسة غطرستهم على لبنان لترهيبه ودفعه نحو التخلّي عن ثرواته النفطية والغازية بعد أن شرعت السفينة اليونانية التي استقدمها الاحتلال في عملية استخراج الغاز من حقل كاريش الواقع في المنطقة المتنازع عليها.

واليوم هدد رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، بقصف مدمّر وواسع إذا وقعت الحرب مع لبنان، مشيرا الى "اننا سنعطي تحذيراً مسبقاً لسكان الحدوداللبنانية للمغادرة قبل اندلاع أي حرب، والتوتر القادم مع لبنان سيشهد قصفا غير مسبوق".

وزعم كوخافي في المؤتمر الوطني للجبهة الداخلية أنّ قواته "في مواجهة عدد كبير من التهديدات المتنوعة ولكن أخطرها يتمثل في تهديد نووي محتمل بالدائرة الثالثة وتهديد الصواريخ والقذائف من كل الجبهات والأبعاد التي قام ما سمّاه العدو بتطويرها".

تجدر الإشارة إلى أنّ تهديدات كوخافي أتت بعد أن تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لصاروخ بحري كبير مكتوب عليه "حزب الله" فيما اعتُبر رسالة غير مباشرة تهدّد بضرب السفينة التي وصلت إلى حقل كاريش وراحت تعمل لاستخراج الغاز منه.