كيف سيرد الرئيس الحريري على مواقف نصرالله غداً الثلاثاء ؟
تشرين الثاني 12, 2018

تعقّد المشهد الحكومي أكثر من ذي قبل في ضوء المواقف الأخيرة لأمين عام حزب الله، السيّد حسن نصرالله، حيث اشترط قبول النواب السنّة الستة بأي حل من أجل تسليم أسماء وزرائه إلى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة.

في هذا الوقت يعقد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري مؤتمراً صحفياً غداً الثلاثاء في بيت الوسط يرد فيه على ما جاء في كلمة أمين عام حزب الله، حسن نصرالله، السبت الماضي.

وكان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع اعتبر في تغريدة له، أن خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله حول تشكيل الحكومة، كان غير مقبول شكلاً وغير منطقي مضموناً.

من جهته، غرد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، بالقول: "بالأمس كان هدفي في الرد تسليط الضوء على خطورة الوضع الاقتصادي، ولن أدخل في سجال سياسي جانبي. لذلك أدعو الحزبيين والمناصرين أن لا ينجروا إلى السجالات العقيمة مع أي طرف. البطالة والجوع لن يوفرا أحداً. فليكن الهدوء سيد الموقف مع التأكيد على الحوار".

من جهته اعتبر نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم أن الحكومة لا يمكن ان تتشكل وهناك مكون أساسي اسمه اللقاء التشاوري، الذي يمثله النواب السنة الستة ليسوا جزءا منها.