كيف علّق الحريري وباسيل على وضع حزب الله على قائمة الارهاب؟
شباط 26, 2019

اعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري من شرم الشيخ حيث يشارك في القمة العربية الأوروبية  أن "القرار البريطاني إدراج الجناح السياسي لـ "حزب الله" على قائمة الإرهاب، يخص بريطانيا ولا يخص لبنان"، مشيراً إلى أن "ما يهمنا هو ألا تتضرر العلاقة بيننا وبين بريطانيا، وأيضا نتمنى أن ينظر إلى لبنان كلبنان وشعبه، ولذلك نرى أنه يجب أن نبقي أفضل العلاقات مع الجميع وهذا الشيء الأساس بالنسبة لمستقبل لبنان.

بدوره أعلن وزير الخارجية جبران باسيل بعد لقائه الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في وزارة الخارجية، "ان تصنيف حزب الله بالارهابي من قبل بريطانيا لن يكون له اثر سلبي على لبنان، وهو امر اعتدنا عليه من الدول الاخرى" كاشفا ان "بريطانيا أبلغت لبنان الحرص على العلاقات الثنائية".

وأكد باسيل انه "طالما أنّ الأرض محتلة تبقى المقاومة محتضنة من مؤسسات الدولة وكلّ الشعب اللبناني."

من جهتها اعتبرت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامن المشترك في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بعد لقائها وزير الخارجية جبران باسيل أن "موقف بريطانيا بشأن "حزب الله" هو شأن سيادي خاص بها ولا يؤثر على موقف الاتحاد الاوروبي تجاه الحزب.

هذا وتلتقي موغيريني عدداً من المسؤولين اللبنانيين في إطار زيارة تقوم بها إلى لبنان.

وكان موقع الحكومة البربطانية أعلن وجود مسودة قرار بالبرلمان البريطاني تقضي بحظر "حزب الله"، وما يرتبط به، واعتبار العضوية فيه، أو الدعوة لدعمه، جريمة جنائية تؤدي للسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

كما أكد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت "اننا داعمون لاستقرار لبنان لكن لا نتهاون بما يتعلق بالإرهاب"، مشيراً إلى أنه "لا يوجد فرق بين الجناحين العسكري والسياسي لـ"حزب الله"، لافتاً إلى أن "حظر حزب الله رسالة بأن زعزعته لاستقرار المنطقة غير مقبولة.