كيف قاربت الجماعة الإسلامية وتيار المستقبل كلام الحريري عن "الإخوان"؟
تموز 31, 2021

كيف قاربت الجماعة الإسلامية وتيار المستقبل كلام الحريري عن "الإخوان"؟
خاص آفاق نيوز
على الرغم من حالة التقارب بين تيار المستقبل والجماعة الإسلامية في لبنان في الفترة الأخيرة وتقريب وجهات النظر بين الفريقين، وتدوير الزوايا في مواقفهما، وعقد لقاءات مستمرة على مستوى قيادتيهما في معظم المناطق اللبنانية، وحديث الأمين العام للجماعة الإسلامية عزم الأيوبي في مقابلته الأخيرة عن تقارب مع "المستقبل" وسعي الطرفين إلى تحصين الساحة السنة، بالرغم من كل ذلك صدم الرئيس سعد الحريري قيادة الجماعة وجمهورها فضلاً عن جزء كبير من قاعدة المستقبل بهجومه على جماعة "الإخوان المسلمين" في مقابلته الأخيرة على قناة "سكاي نيوز".
المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الشمال إيهاب نافع قال في حديث لموقع "آفاق نيوز"، إن الجماعة صدمت من موقف الرئيس سعد الحريري الأخير من الإخوان، ولم تكن الجماعة تتوقع من شخص الحريري هكذا موقف مزعج وصادم”، مشيرا إلى أن العلاقة مع الحريري كانت تتجه في اتجاه جيد، ولطالما أبدى (أي الحريري) تجاوباً كاملاً واحتراما وتقديرا للحركة الإسلامية، وأكد نافع أن جماعة "الإخوان المسلمين" معتدلة ولا تكفّر أحداً، وقال "إذا كان هذا الكلام صحيحاً كيف كنا نتعامل معه ونحن من نفس الفكر"، مؤكداً على أن "جماعة الإخوان" في العالم لم تكفّر أحداً بأي يوم من الأيام.
وأوضح نافع أن هذا كلام الحريري يصب في تحسين علاقاته في محور ما، مؤكداً على رفض الجماعة أن يكون هذا التحسين الخارجي على حساب علاقة مع تنظيم قائم وهناك تنسيق مباشر معه، وكشف نافع أن الجماعة في تواصل مع تيار المستقبل والرئيس الحريري لتبيان هذا الأمر من أجل البناء على الشيء مقتضاه.
وكان رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان عماد الحوت غرّد رادّاً على الحريري بشكل عير مباشر وقائلاً : لمن يجهل أو يتجاهل حقيقة الإخوان أقول: هم مدرسة في وسطية الإسلام واحترام الرأي الآخر، وهم احتكموا لإرادة الشعوب وفازوا بثقة شريحة واسعة منها، وأن خصومهم لجأوا للانقلابات العسكرية لمواجهة تجربتهم، ويكفيهم فخراً "أن سلميتهم كانت وستبقى أقوى من رصاص المستبدين". اتقوا الله بالحقيقة.
فيما قال المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب بسام حمود عبر حسابه على تويتر: دولة الرئيس... موقعك يحتّم عليك الصدق في القول وعدم التجنّي على أحد... وسأل : ما هي المعطيات التي على أساسها اتهمت الاخوان بالتطرف وتكفير الناس...لا تبيع آخرتك بدنيا غيرك..
إلى ذلك علم "آفاق نيوز" أنّ اتصالات تجري بشكل حثيث بين قيادات في المستقبل والجماعة الإسلامية من أجل توضح الأمر وإعادة الأمور إلى طبيعتها بما يكفل ويحفظ العلاقة الجيّدة بين الطرفين وبما يكفل استمرار التنسيق في هذه المرحلة التي يمرّ فيها لبنان.
وكان الرئيس سعد الحريري قال في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، "بعض المتطرفين، كالإخوان، مشكلتنا الأساسية معهم، أنك لو لم تكن منهم فأنت لست مسلما وهذا ما يحصل معنا في لبنان مع بعض الأطراف" في إشارة منه إلى علاقته بالتيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية ميشال عون.
ولا بد من الإشارة هنا إلى الجماعة الإسلامية في لبنان تعتبر واحدة من القوى السياسية الرئيسية والتي تتمتع بحضور شعبي وجماهيري في معظم المناطق اللبنانية وفي وسط المسلمين السنّة، وتنتمي إلى فكر الإخوان المسلمين.