لقاء بكركي التشاوري : لا للمثالثة
كانون الثاني 16, 2019

يعقد في بكركي اليوم لقاء مسيحي تشاوري أكدت مصادر سياسية مطلعة عليه، أنه لا يقتصر على «تحريك المياه الراكدة حكومياً، بل يهدف بشكل أساسي إلى التنبيه على المحاولات المستمرة لتغيير شكل النظام اللبناني من خلال السعي إلى فرض المثالثة بالممارسة".

وأشارت المصادر في تصريح لـ"الشرق الأوسط" إلى أن "البطريرك سيحمّل القادة الموارنة بشكل أساسي مسؤولياتهم في هذا الإطار داعياً إياهم إلى عدم التساهل أو السكوت عن محاولات القفز فوق اتفاق الطائف لإرساء قواعد جديدة تتحول مع مرور الوقت إلى أعراف تناقض روح الدستور".

هذا ويغيب عن لقاء بكركي رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وعقيلته النائب ستريدا جعجع بداعي السفر، فيما يحضر رئيس التيار الوطني، الوزير جبران باسيل، ورئيس تيار المردة، سليمان فرنجية، ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، ونواب ووزراء من كل الأحزاب المسيحية.