لماذا قال ميقاتي لوزير الطاقة "سكوت ولاه" ثم واخذ نفسه
شباط 16, 2022
طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، خلال جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت أمس في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، طلب من وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، اعداد دراسة عن طلب رئيس الجمهورية ميشال عون احداث "ميغاسنتر” لتسهيل عمليات الاقتراع في الانتخابات النيابية المقبلة وامكانية اقامتها لدرسها في الجلسة المقبلة.
كما أشار ميقاتي الى أن "موازنة العام 2022 التي أحيلت الى مجلس النواب، دُرست على مدى أكثر من ثماني جلسات "على الفاصلة والنقطة”، وهي أفضل الممكن في الوقت الحاضر حتى تؤمّن الانتظام المالي العام للدولة، ونحن محكومون بأرقام ووقائع لا يمكن تجاهلها”. وجاء كلام ميقاتي في إطار الرد غير المباشر على الثنائي الشيعي الذي قال قبل أيام إنّ الموازنة لم تقرّ. 
أمّا بخصوص خطة الكهرباء فقد جرى تأجيل البحث فيها إلى موعد لاحق لم يحدد بعد، وعلمت صحيفة "الجمهورية" ان وزير الطاقة وليد فياض عرض بإسهاب في جلسة الحكومة أمس لخطة الكهرباء التي اعدّها بواسطة slides على شاشة كبيرة استعان بها داخل قاعة مجلس الوزراء باللغة الانكليزية وقد اعترض عدد كبير من الوزراء على عدم تزويدهم هذه الخطة باللغة العربية، فأكد لهم وزير الطاقة ان الترجمة لم تكن امينة مع النص، ولذلك سيعيد ترجمتها وقد يضع عنوانا لخطته هو "خطة النهوض المستدام في قطاع الكهرباء" مقسّمة على اقسام عدة وتتحدث عن ثلاثة مراحل: قصيرة، متوسطة، بعيدة الامد، متحدثاً عن تفاصيل الهدر التقني وغير التقني وسياسة رفع التعرفة ومعامل الانتاج عبر الغاز والفيول والتغويز والمراحل التي سيتم العمل فيها.
ودافع وزير الطاقة بشراسة عن خطته واحتدّت نبرته، ما دفع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى الصراخ عليه طالبا منه الصمت قائلاً: "سكوت ولا".
وعلى الاثر رفع رئيس الجمهورية الجلسة وتأجل النقاش في الكهرباء الى جلسة لم يحدد موعدها. وفي السياق، علمت "الجمهورية" ان ميقاتي وفياض تصالحا بعد الجلسة على باب القاعة. وقد ابدى فياض ودّية تجاه ميقاتي الذي "واخَذَ نفسه على الكلمة".