لماذا يصرّ القاضي بيطار على إحضار الرئيس دياب إلى التحقيق؟
أيلول 15, 2021

أصدر المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار مذكرة إحضار جديدة بحق رئيس الحكومة السابق حسان دياب طالباً إحضاره للاستجواب كمدعى عليه بالقضية الاثنين المقبل.

في المقابل غادر دياب إلى الولايات المتحدة في زيارة تستمر لمدة أربعة أسابيع كما أعلن دياب في تصريح صحفي، وأشار إلى أنّ زيارته تأتي في سياق الاطمئنان إلى ولديه اللذين يدرسان في الولايات المتحدة. وقال إنه اتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة.

من ناحية أخرى علّقت مصادر مواكبة للتحقيقات في قضية انفجار المرفأ واستغربت كيف أنّ القاضي البيطار يتشدّد في ملاحقة رئيس الحكومة السابق حسّان دياب، ويتراخى في الملاحقات التي ينغي أن تكون للمتهمين الآخرين بالقضية، أو من يظهره التحقيق متورطاً أو متهاوناً، وسألت هذه المصادر هل أنّ ملاحقة القاضي بيطار لدياب تأتي في سياق البحث عن كبش فداء للجريمة بعد اكتشاف صعوبة ملاحقة الآخرين أم تأتي في سياق انتزاع اعتراف من دياب عن الجهة التي طلبت منه عدم زيارة المرفأ للإطلاع على موضوع تخزين النيترات، وبالتالي تشكّل عند ذلك مسألة توقيف دياب رأس خيط لسوق المتورطين الآخرين بالقضية؟!