لهذه الأسباب يستعد الحريري للانتقال إلى السراي الكبير
تموز 31, 2018

أكد زوار بعبدا لصحيفة "الأخبار" أن "رئيس الجمهورية ميشال عون يشدد منذ اللحظة الأولى لتكليف سعد الحريري بتشكيل الحكومة، على أهمية الاتفاق على معيار واحد للتمثيل الوزاري يطبَّق على الجميع، فإذا تم الالتزام به تسير الأمور بسلاسة وبلا تعقيدات، إما إذا كانت هناك استثناءات، فلن تتوقف مساعي العرقلة. لذلك، من المفترض أن يأتي الحريري في اللقاء المقبل مع عون، حاملاً تركيبة حكومية بمعيار واحد، وإذا كانت فعلاً كذلك تصبح ولادة الحكومة في متناول اليد".

وجزم الزوار أن "لقاءً سيحصل بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، أو بين الأخير والوزير جبران باسيل في خلال الأربع وعشرين ساعة المقبلة للبحث في توحيد المعيار للتأليف وتسريع تأليف الحكومة.

في هذا الوقت لفتت صحيفة "الشرق الأوسط" إلى أن "المعلومات المتداولة تفيد بأن وزير الخارجية حبران باسيل يرفض منح القوات اللبنانية أكثر من 3 وزارات، ويرفض حصر التمثيل الحكومي الدرزي بـ"اللقاء الديمقراطي"، غير أن الأفرقاء المعنيين يجمعون على أن باسيل غير قادر على الذهاب بهذا الخيار، لأسباب عدّة، أهمها أن تشكيل الحكومة ليس من مهمته ولا من صلاحياته، وأن الحريري لطالما أكد على أنه يعمل لتشكيل حكومة وحدة وطني.

في المقابل كشفت مصادر لصحيفة "الشرق الأوسط" أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري "يدرس جدياً خطوة العودة إلى السراي الحكومي للقيام بمهامه كرئيس حكومة تصريف أعمال، بعدما كان قد انتقل إلى منزله المعروف ببيت الوسط عند انتهاء ولاية الحكومة السابقة وبداية ولاية البرلمان الجديد.