لودريان للطبقة السياسية : التأجيل لم يعد يُحتمل
آذار 30, 2021

علمت صحيفة "الشرق الأوسط" من مصادر سياسية بارزة أن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي تزود بجرعة زائدة من الرئيس لفرنسي ايمانويل ماكرون وتحدث مطولاً مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي تعول باريس على دوره لإخراج عملية تشكيل الحكومة من التأزم الذي يحاصرها، خصوصاً أنه لم يعد من مبرر له، وبات على القوى الرئيسية الاستجابة لمضامين المبادرة الفرنسية بتقديم التسهيلات المتبادلة لتسريع ولادتها لأن الوضع لم يعد يحتمل التأجيل، وأن لبنان يقف على حافة الزوال بعد أن أصابه الانهيار الشامل.

وأكدت المصادر أن لودريان اختار الوقت المناسب لدخوله شخصياً على خط اتصالات جاءت مع التحضيرات لانعقاد القمة الأوروبية وقالت إنه رغب بوضع القيادات السياسية أمام مسؤولياتهم وإن كان الأعضاء بالخلية الفرنسية التي شكلها ماكرون لمواكبة التزامها بالمبادرة الفرنسية يحملون رئيس "التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الجزء الأكبر من المسؤولية حيال استمرار التعثر الذي يؤخر تشكيل الحكومة.

وقد رفع لودريان منسوب الضغوط على بعض القيادات التي تحاول تحسين شروطها في التسوية، مع أنها تدرك أنها غير قابلة للتنفيذ، وقالت: وإن كانت تترك للقمة الأوروبية اتخاذ ما تراه مناسباً، فإنها تعد أن الموقف الأوروبي قبل انعقادها غير الموقف الذي ستتخذه، لأن عامل الوقت لم يعد يسمح بتمديد الاتصالات الفرنسية، إذ إن الفوضى باتت تهدد لبنان وتجره إلى المجهول، ما لم يقرر أصدقاؤه التدخل اليوم قبل الغد.