ماذا حمل الرئيس دياب في جولته الرئاسية؟
كانون الثاني 20, 2021

قام رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أمس بجولة شملت الرئيس المكلف سعد الحريري في بيت الوسط ، ورئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة، ورئيس الجمهورية ميشال عون في القصر الجمهوري بعبدا، وقال دياب بعد هذه اللقاءات: "نحن بحاجة إلى وفاق سياسي بين الأفرقاء المعنية لتشكيل حكومة سريعاً بهدف حل الأزمات بالبلد"، داعياً الجميع للبناء على الإيجابيات التي تم التوصل لها بملف تشكيل الحكومة.

وأضاف : "الأيادي البيضاء موجودة وعلينا البناء على الإيجابيات لنرى كيفية تدوير الزوايا ببعض الثغرات المتبقية لتشكيل حكومة قريباً." و"سيكون هناك لقاء بين الرئيسيْن ميشال عون وسعد الحريري في الوقت الذي يجدانه مناسباً لمتابعة ملف تأليف الحكومة."

من جهته قال الرئيس المكلف سعد الحريري بعد استقباله دياب في بيت الوسط: "أبديت كل انفتاح لتشكيل الحكومة وموقفي واضح بهذا الصدد."

وحول جولة الرئيس حسان دياب، قالت مصادر تيار المستقبل: "الحكومة ممكن أن تبصر النور بأي لحظة حين يقترب الرئيس ميشال عون من طرح الرئيس سعد الحريري، وعندما يتخلى عن الثلث المعطل والسيطرة على الوزارات الأمنية، والطريقة الوحيدة لتأليف الحكومة هو أن يتصل الرئيس عون بالحريري، وعندها ينطلق مسار التشكيل لحسم ما تبقى من نقاط عالقة."

وأضافت مصادر المستقبل في ردّ على دعوات التيار الوطني الحر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري إلى الاعتذار وقالت عبر "الأنباء الكويتية”، إن "الحريري حصل على التكليف بتشكيل الحكومة بأصوات النواب”. وأن "رئيس الحكومة سمته الأكثرية النيابية وألزمت رئيس الجمهورية باسمه، وهو يخضع في ولايته لمحاسبة النواب والشارع”.

 في المقابل جدد تكتل لبنان القوي وبعد اجتماعه الدعوة لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ‏”بالخروج من حال المراوحة والتواصل مع رئيس الجمهورية ليشكلا معاً الحكومة الاصلاحية الموعودة وفقاً لثوابت الميثاق وقواعد الدستور”.