ماذا طلب وزير الطاقة من المواطنين للحصول على كهرباء أفضل؟
شباط 26, 2022

أقرّ مجلس الوزراء خطة الكهرباء التي تقدّم بها وزير الطاقة وليد فياض بعد إدخال بعض التعديلات عليها، وأكد فياض بعد جلسة مجلس الوزراء أنه "يمكننا ان نتفاءل ونقول إن الإنجاز الذي حصل اليوم مفيد وبناء، واساس التفاؤل انه بات في إمكاننا السير بمسار استكمال المفاوضات مع البنك الدولي لكي نتمكن من تأمين التمويل اللازم لما يريده جميع اللبنانيين، وهو زيادة التغذية الكهربائية بأقل تكلفة ممكنة، فهذا ما نسعى اليه منذ اليوم الأول في هذه الحكومة”.

وأضاف: "بالنسبة إلى موضوع الخطة، حصلنا على موافقة مبدئية، شرط أن يؤمن الافرقاء جميعا، بأن النقاط التي اوردناها في الخطة غير ملتبسة وصريحة. ليست لدينا أي مشكلة اطلاقا في هذا الخصوص، وعلى العكس فإن هذه الخطة مكشوفة للجميع. وحتى الملاحظات التي وصلتنا، فإنها ليست فقط من قبل الحكومة، بل أيضا من المواطنين، ونحن على استعداد لدراستها كلها. واذا وصلت بعض المعطيات الجديدة، فكل خطة نأخذها في الاعتبار. إن همنا الأساسي من الخطة، أن نضع قطاع الطاقة على المسار الصحيح للاصلاح، وخصوصا زيادة كمية التغذية من قبل كهرباء لبنان بأقل كلفة. وهذا ما سنسعى له، من خلال متابعة المسيرة مع البنك الدولي والدعمين العربي والدولي، إضافة الى الولايات المتحدة الأميركية، لا سيما في موضوع العقود مع الأردن ومصر، بمساعدة سوريا للحصول على التغذية الإضافية”.

وأردف، "هناك أيضا موضوع تقليص الهدر في الشبكة، وزيادة الجباية عبر العمل الأفضل من مؤسسة الكهرباء وشركائها في التوزيع ومؤازرة كل الفئات اللبنانية، وفق ما تكرس في مجلس الوزراء. ان الجميع يريد الوقوف الى جانبنا بموضوع خفض الهدر وزيادة الجباية. وفي هذا المجال، فإن العدادات الذكية تلعب دورا مهما في هذا الاطار. وبالنسبة الى موضوع التعرفة، فإذا كنا سنتمكن من تأمين فاتورة كهرباء أقل مما يدفعه المواطنون، فمن الضروري أن يتم رفع كلفة الكهرباء كي نتمكن من تغطية جزء من الكلفة، وينعم المواطنون بكهرباء بكلفة أرخص لما بين 8 الى 10 ساعات يدفعون ثمنها اقل من 70 % من كلفة الموتورات. وهذا لن يتم قبل زيادة التغذية من قبل شركة كهرباء لبنان”.

وتابع، "نطلب دعم المواطنين في تقليص الهدر وزيادة نسبة الجباية”.