ماكرون غير واثق من حلّ الأزمة على الرغم من استقالة قرداحي
كانون الأول 04, 2021

رحب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، باستقالة وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي، واصفاً الخطوة بأنها عامل يساهم في التهدئة لأنها كانت من العوامل التي كانت تعيق عمل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي. ورأى ماكرون ان الاستقالة يجب أن تمكن الحكومة اللبنانية من العمل "وانا أتمنى الآن ان يتمكن الرئيس ميقاتي بسرعة من عقد اجتماع للحكومة كي يتمكن من العمل بأقصى الجهود”.

ودعا ماكرون في حديث لـ "النهار العربي” جميع القوى السياسية في لبنان الى تمكين الرئيس ميقاتي من التقدم في عمل حكومته. وردا على سؤال لـ النهار العربي” عما اذا كان يفكر في عقد مؤتمر للقوى اللبنانية على غرار اجتماع سان كلو قال، "الحل في لبنان على المدى الطويل يمر عبر عمل سياسي وقدرة نساء المجتمع اللبناني ورجاله على ان يتمكنوا من إدارة البلد لخدمته وليس لخدمتهم الشخصية، لكن هذا يتطلب مساعدة الاسرة الدولية، ونحن نقوم بها منذ البداية، ومساعدة إقليمية، آخذين بعين الاعتبار موقع لبنان في المنطقة. وسنرى في نهاية هذه الجولة في الخليج، وأبقى حذرا لكنني اتمنى على الصعيد الاقتصادي والسياسي ان اعيد التزام دول الخليج بلبنان لمساعدته على الخروج من هذا الوضع، وهذا أحد اهدافي في هذه الزيارة عندما أتكلم عن الجهود للسلام والامن في المنطقة. وانا أرى ان للسعودية دورا أساسيا تاريخيا”.